عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بشكل صادم ومثير خرج العشرات من المغاربة من ضمنهم عشرات المثليين بشوارع الرباط، رافعين شعارات تتضامن مع ضحايا الملهى الليلي بولاية أورلاندو الأمريكية، الذين لقوا حتفهم في هجوم إرهابي قبل يومين.
وقد حمل المحتجون المغاربة لافتات ورايات تحمل ألوان قوس قزح، وهو اللون الذي يمثل مثلي العالم جنسيا مستغلين فرصة التضامن مع ضحايا أورلاندو، ليطالبوا بتعديل القانون المغربي الخاص بالمثليين جنسيا.
وعرفت الوقفة إشعال عشرات الشموع بالشارع الذي نظمت فيه الوقفة، وهو شارع غير بعيد عن البرلمان المغربي.