عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تصرف قد يغير الفكرة التي بات كثير من الغربيين يتخذونها عن الاسلام، بعدما عمد أحد المسلمين القاطنين بالولايات المتحدة الأمريكية إلى التبرع بدمه وهو مؤد لفريضة الصيام في رمضان، وذلك ليتم إنقاذ حياة الضحايا في الهجوم الارهابي الذي استهدف ملهى ليلي بولاية أورلاندو الأمريكية.

وانتشر خبر الرجل المسلم المنحدر من اصول مصرية ويدعى محمود العوضي عبر عدد من الوكالات الاخبارية الدولية، التي أكدت أن تصرفه هذا أسر قلوب العالم وغير فكرة الكثيرين عن الاسلام.

وقال محمود في تدوينة له مرفقة بصورة ولقيت مئات الآلاف من الاعجابات والتعليقات والمشاركات، قال “نعم أنا اسمي محمود وأعتز بأني رجل مسلم أمريكي، وقررت التبرع بدمي على الرغم من عدم قدرتي على الشرب أو تناول الطعام بسبب صيامي في شهر رمضان، وذلك مثل المئات من المسلمين الذين يعيشون في مدينة أورلاندو وقرروا التبرع بدمائهم مثلي”.

2