عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر مطلعة من مدينة الناظور أن مادة إخبارية سبق وانتشرت بعدد من الصحف  حول انتشار السكن العشوائي بمكان غير بعيد عن القصر الملكي بالمدينة استنفرت عددا من رجال السلطة الذين قرروا فتح تحقيق.

وكشف ذات المصدر المحلي أن اللجنة الساهرة على التحقيق حلت بالمكان الذي بنيت فيه منازل قريبة من القصر الملكي بشكل عشوائي، لتبحث عن الذين لهم دور مباشر في انتشار السكن العشوائي بالمنطقة.

يذكر أن المنطقة التي بنيت فيها عدد من المنازل العشوائية يطلق عليها “حي الناموس” وهي غير بعيدة عن القصر الملكي بالناظور.