أفادت أنباء صحفية أن قائد الدورة غادر المغرب نحو فرنسا بواسطة فيزا “شينغن”حصل عليها أثناء مزاولة مهامه أي قبل عزله من الوظيفة.
وقال موقع”فيراير.” إن القائد قد يستقر بفرنسا او يغادرها للعمل في كندا.
وذكر نفس الموقع أن القائد قد يطلب اللجوء السياسي وهو أمر مستبعد لأن القضايا التي يتابع بهاقضائيا لاتمت للسياسة بصلة.