عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استنفار أمني كبير تعيشه السلطات الجزائرية والمغربية القريبة من دوائر الشريط الحدودي بين المغرب والجزائر، بعدما سجلت في الساعات الأخيرة مدينة تلمسان غرب الجزائر خسائر مهولة في الدواجن التي كانت موجهة لإنتاج البيض، حيث فقد 3 فلاحين ما قيمته 4 ملايير سنتيم جزائرية جراء نفوق 150000 دجاجة بشكل مفاجئ، بمجرد اقتنائها من إحدى الولايات وسط الجزائر.

وكشف التحقيق الذي ما زالت تجريه السلطات الجزائرية أن الدجاج الهالك كان يحمل وباءا مجهولا من دون التصريح به للفلاحين المتضررين، الذين أودعوا شكاوى أمام القضاء الجزائري مطالبين بتعويضات من الجهات المتسببة في بيع هذا الدجاج الموبوء.

ويتخوف عدد من الفلاحين المغاربة أن يتم تمرير هذا الدجاج الموبوء ويصل للمغرب.