كشفت الزوجة السابقة للأفغاني عمر متين الذي قتل 50 شخصا بالرصاص في ملهى ليلي للمثليين بولاية فلوريدا الأميركية أمس الأحد قبل أن تقتله الشرطة، أنه كان يعاني من اضطراب عاطفي وعقلي ، وكان يأمل في أن يصبح يوما ما شرطيا، وذلك حسب ما كشفت عنه وسائل إعلام عالمية.
وأضافت المصادر ذاتها أن سيتورا يوسفي الزوجة السابقة لعمر متين قالت للصحافيين، في مؤتمر بثته محطة “سي إن إن” الأمريكية إن عائلتها “أنقذتها” من زوجها السابق عمر بعد زواج فاشل استمر أربعة أشهر وانتهى بالطلاق.
وكشفت شركة “جي 4 إس”، وهي أكبر شركة أمن في العالم، إن عمر الذي يعمل لديها منذ سنة 2017، كان بحوزته السلاح الخاص بالشركة والذي من المرجح أن يكون قد ارتكب به جريمته التي هزت الولايات المتحدة الأمريكية.