ذكرت وسائل الإعلام التركية اليوم أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على صحفي سوري يعمل في تركيا ومعروف بمناهضته لداعش وأصابوه بجروح خطيرة في الرأس.

وعماد عبد القادر (33 عاما) هو شقيق الناشط والصحفي السوري إبراهيم عبد القادر الذي عثر عليه مذبوحا مع صديق له في اكتوبر العام الماضي في مدينة شانليورفا جنوب شرق البلاد والمحاذية لسوريا، وتبنى تنظيم داعش هذه الجريمة.

ويترأس عماد عبد القادر مجلة “أين الوطن” الناطقة بالعربية، وكان يستقل سيارة اعترضها مسلحان يستقلان دراجة نارية أطلقا النار عليه، فأصيب في رأسه ونقل إلى مستشفى في المدينة للخضوع لجراحة.

وذكرت مصادر أمنية أن المهاجمين لاذا بالفرار وأن الشرطة تلاحقهما.