قالت فاطمة الإفريقي، الصحفية وعضوة لجنة الدعم السينمائيٍ إن رفض منح الدعم لفيلم نبيل عيوش عن الدعارة  ليس بسبب تضمن السيناريو كلاما فاحشا، وإنما لأسباب فنية وتقنية تتعلق بشروط الكتابة السينمائي
وقالت الإفريقي ، ” كثير من الأصدقاء يسألوني عن رأيي في فيلم نبيل عيوش .. لا رأي لي، لأنني لم أشاهده .. أتيحت لي فرصة قراءة سيناريو الفيلم في لجنة الدعم السينمائي، وقد اتفق اغلب الأعضاء على عدم اعطاءه الدعم،. ليس بسبب موضوعه ،لان ذلك يدخل في حرية التعبير ؛ بل بسبب هشاشة بناءه الدرامي وشخصياته غير المقنعة .. للإشارة السيناريو الذي قُدم للجنة لم يكن يتضمن حوارا مخلا بالحياء ، ومشهد الرقص المسرب لم يكن بهذا الابتذال ، كان مكتوبا بشكل تعبيري وايحائي أكثر جمالية”