وجهت التعليمات للمستشفيات والمصالح الطبية الجزائرية بعدم منح شهادات العذرية للنساء المقبلات على الزواج.
وافاد مصدر مطلع للصحافة إن شهادات العذرية كانت مطلوبة بكثرة للفتيات الراغبات في الزواج. ولكن وزارة الصحة وجهت مذكرة تطلب عدم منحها إلا بأمر من القضاء في حالة لفائدة الفتيات اللواتي تعرضن للاغتصاب.
وقال نغس المصدر إن المجتمع الجزائري يلزم الفتيات المقبلات على الزواج بإثبات عذريتهن للزوج،مما كان يخلف آثارا سلبية على خصوصية المرأة وحريتها وحرمتها .
وبموجب التغيير الأخير، لم تعد شهادة العذرية تعطى إلا بأمر من القضاء، وذلك في التحقيقات المرتبطة بالفتيات المغتصبات أو الضالعات في شبكات إجرامية أو الهاربات من بيوت أسرهن، وفق ما ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية.