قال المهندس عبد الرحمن والد يمنى، طالبة بالثانوية العامة في كوم حمادة بالبحيرة، إن ابنته شعرت بحالة إرهاق، فأخرجت المراقبة حبوبًا مهدئة، وطلبت منها أن تفطر وتأخذها، وبعد أن تناولتها ابنتي شعرت أنها تريد التقيؤ.

وأضاف خلال برنامج «العاشرة مساء»، على قناة «دريم»، إن نجلته عند ذهابها لدورة المياه، فوجئت بأفراد الأمن يصرون على تفتيشها، وقال: «شدوا الطرحة من عليها وقلَّعوا البنت ملط، والبنت ما استحملتش المنظر دخلت في غيبوبة مفاقتش منها إلا بعد الساعة الثانية عشر ظهرًا، وأصرت على عدم المغادرة إلا بعد حضوري».