طالبت عارضة الأزياء الأمريكية كريستينا إسترادا طليقها رجل الأعمال السعودي وليد الجفالي بمبلغ يناهز الثلث مليار دولار كتعويض بعد أن رفضت في وقت سابق 45 مليون دولار.

وتستعد إسترادا لتقديم قائمة بمطالبها المادية النهائية من طليقها لإحدى المحاكم في لندن في 24 يونيو، لتغطية نفقاتها التي تتضمن 91 مليون دولار لشراء منزل في لندن، و6 ملايين دولار لشراء منزل أمام نهر التايمز والكثير غيرها.

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية صدمة الجميع ودهشتهم من إسترادا لدى اكتشافهم المبلغ الذي تنوي أن تحصل عليه كتعويض وهو 350 مليون دولار.

وكان الجفالي قد عرض على إسترادا مبلغ 45 مليون دولار كتعويض وهو المبلغ نفسه الذي قدمه لزوجته الأولى بسمة بعد طلاقه منها في عام 2000.

يذكر أن الجفالي تزوج في عام 2012 من عارضة الأزياء اللبنانية لجين عضاضة، الأمر الذي أدى إلى طلب إسترادا الطلاق منه.