عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في اللحظة التي اختارت عدد من المنظمات الخروج بتقارير مسيئة للمغرب في عدد من الجوانب، يخرج البطل السينمائي العالمي “دومنيك بورسيل” بطل السلسلة السينمائية العالمية “بريزن بريك”، بتصريح خطير حول الوضع في مستشفى ورزازات الذي نقل إليه، بعد تعرضه  لحادثة خطيرة كسر على إثرها أنفه.

ففي حفل إطلاق ماركة جديدة للساعات بالولايات المتحدة الأمريكية، حضره الممثل العالمي باعتباره الوجه المسوق للماركة، وصف في كلمته البنية التحتية لقطاع الصحة بورزازات بـالمتدهورة، ولا ترقى لمستوى الصناعة السينمائية التي تعرفها المدينة.

وسرد بطل السلسلة الجديدة من فيلم “بريزن بريك” تفاصيل الحادث الذي تعرض له بالمغرب، حينما كان يصور لقطات من الفيلم داخل السجن التي اختيرت له ثانوية، حولها مخرجوا الفيلم لسجن، حيث أكد أن البنية التحتية بورزا زات متدهورة وأن المستشفى التابع للمدينة مليء بالقطط.