جريمة جديدة شهدتها مدينة طنجة، مساء امس، على مستوى حي مسنان ، الجريمة راح ضحيتها شاب في عقده الثاني لفظ أنفاسه الأخيرة بقسم المستعجلات التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بالمدينة، متأثرا بجروح سببها نزيف داخلي على مستوى الفخذ حيث تلقى طعنات بسكين من طرف زميل آخر له.

وحسب مصادر محلية فإن المتهم القي عليه القبض وهو من ضواحي منطقة العوامرة بإقليم العرائش ويتم التحقيق معه حاليا من لدن عناصر الشرطة القضائية بولاية امن طنجة.

وجرت عملية الإيقاف، حسب مصادرنا بعدما علمت المصالح الأمنية أن شابا فارق الحياة بالمستشفى، بسبب نزيف حاد جراء طعنات تلقاها من طرف المتهم، وكشفت ذات المصادر ان المصالح الأمنية انتقلت لمكان وقوع الجريمة وألقت القبض على المتهم الذي لم يكن يعلم ان شريكه في المنزل الذي كانا يكتريانه قد فارق الحياة.

وحول أسباب الجريمة ذكرت مصادر أمنية أن نزاعا بسيطا نشب بين الطرفين بعد وصولهما من العمل، حيث طالب الضحية من المتهم التزام الصمت لاخد قسط من الراحة قبل أن يتطور الأمر إلى نزاع اخرج خلاله المتهم سكينا من المطبخ ووجه طعنات للضحية.