عمر محموسة ل”ماذا جرى”

يبدو أن التغيير الحكومي الذي أعلنه وقام به الرئيس الجزائري بوتفليقة مساء أمس، لم يكن بتوافق مع كل الأحزاب والأطياف السياسية الجزائرية، فقد أكد رئيس حزب الكرامة الجزائري بن حمو محمد، أن وزير المالية الأسبق بن خالفة “انسان طيب”، لكن ثقافته لقطاع المالية لا تنطبق مع الجزائريين، الذين لديهم منطق ونمط خاص.

وأوضح المتحدث أن هذا التغيير الحكومي لا تتبين فيه بصمة الرئيس بوتفليقة بقذر ما تتبين فيه بصمة الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال، وحداد والأمين العام للأفلان عمّار سعيداني وجهات أخرى.

وأضاف بن حمو أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يتدخل في بعض الأمور لكن في الوقت نفسه يترك الفرصة للوزير الأول من أجل تنصيب وزارة.