كشفت دراسة طبية أمريكية حديثة أن النحاس يلعب دورا مهاما وفعالا في حرق الدهون باعتباره أحد العناصر الأساسية الغذائية لأعضاء جسم الإنسان، إذ أظهرت الأبحاث قدرته على تحطيم الخلايا الدهنية في الجسم.
ووفقا للدراسة ـ التي أجريت في مختبر لورنس بيركلي الوطني للطاقة بجامعة كاليفورنيا ـ اشتهر النحاس على مدى عقود بدوره في بعض الوظائف البيولوجية، إذ كان معروفا بأهميته في تشكيل خلايا الدم الحمراء وامتصاص الحديد ودعم نظام المناعة.
وقال كريس تشانج رئيس فريق الباحثين إن “النحاس ضروري لتحطيم الخلايا الدهنية بحيث يمكن استخدامه للحصول على الطاقة”، مضيفا أن النحاس يلعب دور المنظم في الجسم ويساهم في كسر الدهون باستمرار، لافتا إلى أن زيادة نسبة النحاس في الدم تسهم في مزيد من حرق الخلايا الدهنية.
وأوضح تشانج أن النحاس متوفر بكثرة في العديد من الأطعمة مثل المحار والقشريات والخضراوات والفطر والبذور والمكسرات والبقول.