عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، اليوم السبت، تغييرا حكوميا وصف بـ “الجزئي” شمل عددا من الوزارات الهامة بالبلاد.

هذا وقد غادر الحكومة الجزائرية بصدد هذا التغيير كل من وزير العلاقات مع البرلمان طاهر خاوة، وتم تعويضه بغنية إيداليا، بالإضافة إلى إنهاء مهام وزير المالية عبد الرحمان بن خالفة وتعيين حاجي بابا عمي في مكانه.

وفي ذات التعديل تم دمج وزارتي النقل والأشغال العمومية في وزارة واحدة، ناهيك عن إنهاء  مهام وزير الطاقة صالح خبري، وتعيين نورالدين بوطرفة خلفا له، بالإضافة إلى تعيين شلغوم عبد السلام وزيرا للفلاحة، فيما تم تعيين بوعلام بسايح وزيرا للدولة ومستشارا خاصا لبوتفليقة