ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” ان مدينة تاهلة بإقليم تازة شهدت في اليوم الثالث من شهر رمضان، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 21 سنة، بعدما تعرض للطعن بواسطة سلاح أبيض في مختلف أنحاء جسده، وعلى مستوى قلبه.

وتعود تفاصيل الجريمة التي وقعت قرب المسجد المركزي بتاهلة، بعدما دخل الشاب (م. البراقي) مع قاتله في شجار لفظي سرعان ما تحول إلى جريمة قتل.

وحسب مصادر محلية، فإن الضحية بعدما تعرض لطعنة على مستوى القلب، انتقل لوحده إلى المركز الصحي بتاهلة، وقبل أن تخرج روحه نطق باسم قاتله (ب. إ) ونطق الشهادتين بعدها فارق الحياة.

وأضافت المصادر أنه تم إلقاء القبض على الجاني من طرف عناصر الدرك الملكي التي فتحت تحقيقا في الحادث تحت إشراف النيابة العامة.