تستعد الحكومة الجزائرية في الأسابيع القادمة للمصادقة على مشروع قانون هيئته وزارتا السياحة والخارجية، وهو يخص إدخال إجراءات سهلة حيز التنفيذ، تتعلق بتسهيل منح التأشيرة لدخول التراب الجزائري للرعايا الأجانب، بل وإلغاء التأشيرة على رعايا الكثير من الدول.
وذكرت مصادر مطلعة أن مشروع القانون الذي أعلن عن قرب دخوله حيز التنفيذ يتضمن تسهيل إجراءات منح التأشيرة للسياح الأجانب، حيث عمل مشروع القانون في طياته على إقرار إلغاء التأشيرة لعدد من الدول التي تم الاتفاق معها على جلب الوفود السياحية بطريقة مباشرة نحو الجزائر.
وكان وزير السياحة الجزائري قد كشف عن مفاوضات مع عدد من الدول العربية لتنظيم رحلات في إطار السياحة الدينية إلى عدد من الأضرحة، حيث ستكون هذه الرحلات من مكة المكرمة مباشرة بعد تنظيم رحلات العمرة، حيث سيتم جلبهم للجزائر في إطار رحلة سياحة دينية، لزيارة عدد من الأضرحة والمساجد والمنشآت الدينية التراثية على غرار ضريح عقبة ابن نافع.