عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر أمنية غرب أألمانيا أنه تم اعتقال شخصين مغربيين يشتبه بتسببها في إشعال حريق ضخم بإحدى مراكز إيواء اللاجئين السوريين،  بسبب خلاف بينهما وبين اللاجئين السوريين حول تقديم وجبة الافطار.

وقال المصدر أن الخلاف بدأ حينما امتنع المغربيان عن الصوم والاكتفاء بوجبة الافطار، وإنما ألحا على مواصلة تقديم الوجبات في وقتها وليس وفقا لما يمليه توقيت الإفطار في رمضان،

وأشار المصدر إلى أن هذا الخلاف أغضب أحد المغربيين فرمى بمادة سائلة قابلة للاشتعال على فراشه، لتشتعل النيران وتنتشر بسرعة في كامل المركز، فتأتي عليه بالكامل، إذ تبلغ مساحته ستة آلاف متر مربع.