عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج مساء اليوم العشرات من التجار المتجولين بمدينة أكادير احتجاجا ضد السلطات، حيث اختار المحتجون ارتداء اللباس الذي كان سجناء سجن غوانتانامو الشهير عالميا يلبسونه، وجابوا شوارع رئيسية بالمدينة .
وقد انطلق المحتجون من سوق الحرية بانزكان واختاروا الظهور على شاكلة سجناء غوانتاناموا، مرددين شعارات تطالب بتحسين وضعيتهم.
ولم يكتف المحتجون باللباس البرتقالي الخاص بالسجن، بل وضعوا سلاسل على أيديهم وأغلالا رافعين أصواتهم ضد ما سموه بالتهميش والحكرة.