اكتشف مختصون في علم الأرض خثرة من اللب الأرضي (المانتل) تحت خليج بلنتي في المنطقة الساحلية للجزيرة المسماة “الشمالية”. وقد يسفر وجودها عن وقوع زلزال وإيقاظ بركان تاوباو الخامد.

وأظهر العلماء أن الصهارة المتوغلة في القشرة القارّية تؤدي إلى تشويهها. ويحدث ذلك بالقرب من منطقة نشاط بركان تاوباو في الجزيرة “الشمالية” علما بأن هذه المنطقة بقيت هادئة خلال المئات من السنين الماضية.

وعلى الرغم من أن ارتباط هجرة لب الأرض والحركات التكتونية والنشاط البركاني غير مدروسة بشكل مفصل يرضي العلماء فإن اكتشاف خثرة اللب الأرضي لا يزيل احتمال استيقاظ بركان تاوباو.

newzilanda

وفي أسوأ الاحتمالات قد تصبح الجزيرة الشمالية موقعا لأشد نشاط بركاني على وجه الأرض. وقد توصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد دراسة معطيات عن التداخل اللاسلكي الراداري الذي تم الحصول عليه من قمر Envisat الأوروبي ومعطيات الـGPS.

ولقد أصبحت ثورة بركان تاوباو التي وقعت منذ 26.5 ألف عام أشد ثورة بركانية حدثت خلال الـ70 ألف سنة الماضية حيث غطت طبقة من الرماد كل أراضي الجزيرتين الشمالية والجنوبية.