بعد أقل من 24 ساعة على جريمة القتل البشعة التي ذهبت ضحيتها سيدة ببلدة أكنون التابعة ترابيا لإقليم تازة، بعدما أقدم شريك حياتها على طعنها باستعمال سلاح أبيض في أماكن متفرقة من الجسم.

ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” أن مدينة تاهلة اهتزت عصر اليوم، على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب في العشرينات من عمره بعد تلقيه طعنات قاتلة من شاب يقاربه سنا.

وحسب نفس المصادر، فإن خلافا بسيطا نشب بين الضحية وغريمه، سرعان ما تطور إلى سب وشتم، وتبادل للضرب والجرح، قبل أن يعمد الجاني إلى تعريض الضحية للضرب والجرح باستعمال سلاح أبيض، ما تسبب في وفاته فور وصوله المؤسسة الصحية المذكورة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مصالح الدرك الملكي فتحت تحقيقا في الموضوع، وأخضعت المشتبه به لتدبير الحراسة النظرية، فيما أحالت جثة الهالك على مستودع حفظ الأموات، لإخضاعها للتشريح الطبي.