في وقت أقام فيه المحامي محمد الحبيب اخ محمد عبد العزيز المراكشي عزاء أخيه في مدينة العيون رغم ما شابه من توثر وفوضى،قالت الجزائر أن محمد الحبيب يعتبر من المفقودين الذين لا يزال البحث ساريا بخصوصها.
وبالرغم من محمد الحبيب يشتغل في سلك المحاماة بأكاديمية منذ زمن طويل ويقوم ب ياريت متكررة لوالده الموجود بقصة تادلة،فإن جريدة “الخبر” الجزائرية صنفته ضمن المفقودين..ماذا لو أعلن المغرب عن مذكرات بحث تخص كل المفقودين الصحراويين في تندوف بما فيهم الزعيم المتوفى محمد عبد العزيز المراكشي؟