ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” أنه تم العثور بعد صلاة التروايح ليوم أمس، على شاب يسمى قيد حياته رشيد جثة هامدة داخل منزله بحي أولاد عياد ببني ملال.

وذكرت مصادرنا أن الشاب كان يعيش لوحده بالمنزل، وينحدر من مدينة تزنيت قدم منها إلى بني ملال من أجل العمل، حيث راودت مشغله شكوك حول غيابه عن العمل ليوم كامل دون أن يخبره بذلك، فاتصل به بالهاتف دون أن يرد عنه، ليلتحق بمنزله ، فطل عليه من أحد الشقوق، ليظهر له الشاب جثة هامدة ومستلقي على الأرض.

هذا وحلت بعين المكان السلطات المحلية، وعناصر الأمن بما فيها الشرطة التقنية والعلمية، حيث باشرت التحقيق وتمشيط المنزل لمعرفة الحقيقة، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، من أجل إخضاعها للتشريح.