عمر محموسة ل”ماذا جرى”

مشهد مؤثر حدث خلال اليوم الأول من شهر رمضان واليوم الاول من امتحانات الثانية باكلوريا، بعدما لقيت تلميذة حتفها في حادثة سير مميتة، مباشرة بعد خروجها من الامتحان.

التلميذة اجتازت الفترة الصباحية من الامتحان بمدينة الدار البيضاء قبل أن تركب سيارة اجرة كبيرة متوجهة لبيت جدها، غير أن شاحنة اصطدمت بالسيارة فخرجت التلميذة من الباب الخلفي للسيارة، لشدة الصدمة، فلقت حتفها في الحين.

وتم تحويل جثة الشابة نحو مستودع الأموات لتشريحها قبل تسليمها لعائلتها.