قال رامز جلال خلال حوار أجراه أمس الأحد في برنامج « يحدث في مصر » أن وزير السياحة المغربي لحسن حداد رحب كثيرا بفكرة برنامجه “رامز بيلعب بالنار”، وساهم في المساعدة بتخصيص الطابقين 26 و27 من برج “توين سانتر” ليتم بهما تصوير التفجيرات
وأضاف رامز أن اختياره للمغرب للتصوير جاء نتيجة تفكير عميق وتساؤلات كثيرة حول الدولة التي من الممكن أن تتقبل وتستوعب فكرة البرنامج، وتتكتم عليه حتى يكون مفاجأة في رمضان.