حددت المحكمة الابتدائية لسطات، تاريخ 20 يونيو الجاري، لانطلاق محاكمة قائد الدروة “التحرش الجنسي والابتزاز ودخوله غرفة نوم غيره للايقاع بزوجته والتحريش بها”.

كما يتابع في نفس الملفالمختلف عن سابقه بالتحريض على الفساد والشطط في استعمال السلطة وابتزازه زوجة وزوجها.
وقالت سهام نوال المطالبة بالحق المدني إن ثقتها في القضاء كبيرة جدا وإنها تعتز باسرتها التي ساندتها في محنتها.