عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في اللحظة التي اغلقت أبواب مسجد الحاج الحبيب  بعذ صلاة العشاء وسط مدينة أكادير، استغل مجهولون الوضع فدخلوا المسجد وسرقوا ما به من أموال.

هذا وقد تمكن اللصوص من سرقة المال المتواجد بصندوق المسجد والذي يملؤه المحسنون والمتبرعون، ناهيك عن نهبهم للتلفاز الوحيد المتواجد داخل بيت الله.

وطالبت لجنة المسجد من رجال الأمن فتح تحقيق في هذه السرقة، معبرين عن سخطهم للواقعة التي سبقت رمضان بيومين، في لحظة يستعد فيها المسجد لإحياء ليالي القيام.