عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية عن جهات مطلعة مقربة من البوليساريو، أن سبب غياب الجزائر عن جنازة محمد عبد العزيز المراكشي راجع إلى التصريحات التي أدلى بها المراكشي قبل موته، والتي اعتبرت تصريحات صادمة لقادة الجزائر.

وأكد المصدر أن مسؤولي الجزائر الحكوميين والأمنيين استقبلوا جثة الراحل المراكشي بمطار تندوف، بعد إرسالهم طائرة خاصة لنقل جثمانه من الولايات المتحدة الامريكية، وذللك احتراما لزوجة الراحل الجزائرية الجنسية والأصل، بعدما كان قد انتقد الجزائر  قبل موته، وندم عن انصياعه لأوامرها ضد وطنه المغرب.

وسجل غياب مسؤولي الجزائر عن جنازة المراكشي الذي تم ذفنه بمنطقة بئر لحلو.