عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استنفرت عناصر الأمن والشرطة الاسبانية والمطافئ بمدينة مليلية المحتلة، بعدما وصلها خبر اشتعال النيران بسيارة تحمل ترقيما مغربيا، لتسارع العناصر نحو مكان الواقعة.

وقد أتت النيران التي اشتعلت بالسيارة على كامل أطرافها رغم تدخل رجال المطافئ، غير أنه في الأخير نجت عدد من السيارات الاخرى التي كانت بجانب السيارة المشتعلة من الكارثة نفسها وتمت السيطرة على النيران دون انتشارها بين السيارات وبين ملعب الكولف.

السيارة من نوع “فولسفاغن” واحترقت بشكل كامل، حيث لم تحدد المصادر أسباب احتراقها، خاصة وأن صاحبها لم يكن داخلها لحظة اشتعال النيران.