عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اضطرت وزارة التربية الوطنية الجزائرية وفي قرار خرجت به الحكومة الجزائرية كاملة إعادة امتحانات البكالوريا لهذا الموسم ، وهي المرة الثانية التي يجتاز فيها التلاميذ امتحانات البكالوريا، بعد المرة الاولى التي اجتازها التلاميذ الاسبوع الماضي غير أنه تم إلغاؤها.

وأكدت الوزارة الجزائرية أن التسريبات  التي طالت مختلف المواد بساعات قبل توزيع أوراق الامتحان، اضطرت الوزارة لإعادة  الامتحان بهدف تحقيق النزاهة والمساواة.

وينتظر أن تجرى الامتحانات للمرة الثانية الاسبوع المقبل، في اللحظة التي خرجت فيها احتجاجات كبيرة في ولايتي البرج والأغواط الجزائرية، نظمها التلاميذ وأوليائهم احتجاجا على إعادة الامتحان، مؤكدين أن التلاميذ اجتازوا الامتحان فتعبوا .