قالت ثورية بلفقيه مديرة البرامج في منظمة “إيناكتوس موروكو” غير الحكومية والعضوة في شبكة “غلوبال شيبرز كوميونيتي” (جماعة المشكلين العالمية) التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس)

إن مدينة الرباط ستحتضن خلال الفترة من 17 إلى 19 شتنبر المقبل لقاء يجمع الأعضاء الأفارقة في الشبكة.وأوضحت السيدة بلفقيه، التي شاركت، إلى جانب ستة شبان مغاربة أعضاء في الشبكة، في أشغال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي اختتمت اليوم السبت في منطقة البحر الميت (نحو 55 كلم عن عمان)، أنه تم الإعلان في مارس الماضي عن اختيار مدينة الرباط لتنظيم هذا الحدث بعد أن تقدمت، إلى جانب مدينة كيب تاون (جنوب إفريقيا) وجزر موريس، بطلب تنظيم هذا الحدث.
وأضافت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش أشغال المنتدى، أن اللقاء سيجمع 100 عضو في “غلوبال شيبرز” التي تعد شبكة من المحاور أسسها ويتولى قيادتها شباب يتميزون بطاقتهم ومنجزاتهم وحماسهم للإسهام في رقي مجتمعاتهم، وتضم شبابا تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عاما، ينشئون مقاولات أو يعملون مع حكومات بلدانهم، موضحة أن اللقاء سيتناول موضوع الاستثمار في إفريقيا في مجال الصحة والفلاحة والتكنولوجيا.
وأشارت إلى أن المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يتيح فرصة اللقاء بأصحاب القرار وضمنهم رؤساء دول ووزراء ومسؤولو شركات كبرى، مضيفة أن هذه اللقاءات “تمكننا من أن نقترح عليهم مشاريعنا سواء من أجل التعاون ميدانيا أو من أجل تبادل الآراء” في مجالات الاهتمام.
وأكدت أهمية القرارات التي تتخذ في مثل هذا المنتدى والتوجهات التي تحدد فيه سواء على المستوى العالمي أو الوطني.