البشير ولد اصغير المكنى عند الحركة بكيسينجر،و هو من عائلة تنتمي لتندوف،و عائلته كانت متواجدة قي تندوف قبل قيام حركة البوليساريو.
وفي إطار توزيع الغنائم كان من أوائل المنضمين للحركة الانفصالية.
وهو معروف بجرأته وقدرته علىالتحاور بأكثر من لغة. كما أنه محل ثقةعند العسكر الجزائري.
ثاني مرشح هو أحمد خداد،وهو مقرب جدا من العسكر الجزائري.
التحق بالبوليساريو قادما من مدينة آطار الموريتانية ،لكنه عمل بصفة عميل سري لدى الجيش الجزائري قبل أن يقترح عليه جنرالات الجزائر الالتحاق بالبوليساريو.وتم تكليفه بعد ذلك مسؤولا عن الأمن في الحركة.
ثالث شخص: ابراهيم غالي،معروف لدى قادة البوليسلاريو بانه يحسن الولاء والتزلف لرؤسائه وللحكام الجزائريين.
ومعروف عن غالي انه لا يعرف المبادرة بل يخضع وينفذ دون تردد.
يسخر منه زملاءه لأن اسمه صعد في ما يسمى عندهم “إنتفاضة الزملة” يوم 17 يونيو 1970.
االرابع هو عبد القادر الطالب عمر: يصفونه برجل التوافقات الذي يبقى واردا أمر اللجوء إليه في حالة لم ما يتوافق شيوخ الركيبات بالمخيمات على أحد المرشحين الثلاثة السابقين.