قدم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تعازيه عبر الهاتف، لأرملة الملاكم محمد علي كلاي، الذي وافته المنية، في ولاية أريزونا الأمريكية، فجر السبت 4 يونيو.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، بأن أردوغان اتصل هاتفيا بـ”لوني” أرملة محمد علي، معربا لها عن عميق حزنه لرحيل كلاي، مشددا على المكانة الكبيرة التي يحظى بها الملاكم الراحل في قلوب الشعب التركي خصوصا والمسلمين عموما.

من جانبها، شكرت أرملة “كلاي” الرئيس التركي، على اهتمامه ومشاركته عائلتها الأحزان في وفاة زوجها، بحسب المصادر ذاتها.

وشكل نبأ وفاة “كلاي” صدمة كبيرة لدى محبيه في مختلف أنحاء العالم، وبادر عدد كبير من قادة العالم إلى إرسال برقيات عزاء للتعبير عن حزنهم لرحيل الفقيد.

وإلى جانب البطولات العالمية التي حققها الملاكم الشهير، كان له دور في الحياة السياسية الأمريكية، بتقديمه الدعم لحركات السود والمسلمين، وساءت حالته الصحية منذ العام 2014.