عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في قرار مثير لم يسبق أن اتخذ بالجزائر كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، الجزائري محمد عيسى، أنه سيتابع قضائيا ويسجن كل من يرفع آذان صلاة المغرب والصبح قبل أو بعد أوانهما خلال شهر رمضان المقبل معتبرا أن حدوث هذا الأمر يمس بالنظام العام.

وأشار الوزير أنه لا يجوز لأي شخص مهما كان مذهبه أو صفته تفطير الصائمين في رمضان قبل الوقت، معتبرا أن الأئمة الذين سيقعون في هذا الخطأ “سيتساوون مع أولئك الذين يتظاهرون في الساحات العمومية ليتحدوا شرع الله عز وجل وينتهكوا حرمة رمضان  “.

وأكد الوزير أن مديري الشؤون الدينية والأوقاف تسلموا تعليمات للمتابعة القضائية ضد كل من يرفع آذان المغرب قبل أوانه أو من يرفع آذان الصبح بعد وقنه الأصلي.