عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر مطلعة من إقليم ازغنغان نواحي مدينة الناظور، أن النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية قام صباح  اليوم بحملة تفتيش كبيرة وصفها المصدر بـ “البوليسية”، أدت إلى ضبط عدد من الهواتف النقالة لدى عدد من التلاميذ.

وقال المصدر أن النائب بالغ في الطريقة التي فتش بها التلاميذ، وأنه وصل في تفتيشه إلى مناطق حساسة من جسدهم، أدت إلى غضبهم وانسحابهم من الامتحان.

واتهم التلاميذ النائب الاقليمي بالضغط عليهم نفسيا، بعد اعتماده طريقة وصفوها بـ”المهينة” في حقهم ورفضوا طريقته المبالغ فيها على حد وصفهم.