وقع آلاف المواطنين ضحية حذف ساعة صباح اليوم بشكل استباقي قبل يوم واحد من حذفها.
وقد تعرض المواطنون وخاصة التلاميذ الذين يجتازون امتحانات الموحد لخدعة في التوقيت بسبب استباق الهواتف الذكية لحذف ساعة من الزمن، كما خدع العديد من الأجراء والحرفيون والتجار جراء هذه الفوضى التي تعد بمثابة فضيحة.