لم يتوقع بعض المصلين وهو يهمون بأداء صلاة الجمعة في أحد مساجد مدينة الداخلة بالصحراء خروج طائفة من الانفصاليين للمطالبة بصلاة الغائب على محمد عبد العزيز.
وقد عمت الفوضى في هذا المسجد بحيث رفض المصلون ومنهم من غادر المسجد للتو، وسط فوضى و بلبلة.