عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI انطلق في التحقيق بسرية تامة في منتوجات غذائية لإحدى الشركات النشيطة في إنتاج مواد غذائية رياضية مقوية، يعتمدها أصحاب رياضة حمل الأثقال.

وقال المصدر أن المكتب يحقق في انتشار هذه المادة خاصة وأنها تتواجد في عشرات الدول ومن ضمنها المغرب، بحيث تدخل هذه المادة عن طريق سبتة ومليلية بشكل مهرب.

وأكد المصدر أن هذه المنتوجات المقوية خطيرة، كونها لا تخضع للمراقبة الصحية والجمركية، وأنها مواد تهدد صحة من يتناولها.