قال مسؤولون أمس (الخميس) إن طائرة من طراز إف-16 ضمن فرقة ثاندربيردز للعروض الجوية تحطمت بعد مشاركتها في عرض بحفل تخرج بأكاديمية سلاح الجو الأمريكي، ألقى فيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكلمة الافتتاحية.

وقال سلاح الجو الأمريكي إن الطيار قفز من الطائرة وإنه لم يصب بأذى، ووقع حادث التحطم في حقل يبعد ثمانية كيلومترات عن قاعدة بيترسون الجوية وقال سلاح الجو إن أطقم الطوارئ نقلت الطيار الذي لم يكشف عن اسمه إلى المستشفى.

وأفاد المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، بأن أوباما زار الطيار بعد مغادرته الحفل لتقديم الشكر له على خدماته.

وفي ولاية تنيسي، ذكرت وسائل إعلام محلية أن طياراً قتل إثر تحطم طائرته من طراز “إف إيه 18” التابعة لفرقة “بلو أنجلز” للعروض الجوية، على بعد 39 كيلومترا جنوب شرقي ناشفيل، أثناء تقديم عرض جوي.