شنت المرشحة الديمقراطية المحتملة للرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون هجومًا عنيفًا على منافسها الأبرز في الحزب الجمهوري دونالد ترامب.
وقالت كلينتون أثناء تجمع انتخابي في مدينة سان دييغو في ولاية كاليفورنيا إن ترامب ليس الشخص المناسب للاطلاع على الأرقام السرية الخاصة بالأسلحة النووية.
وأشارت إلى أن ترامب المزاجي لا يصلح لمنصب يتطلب معرفة واستقرارا وإحساسا بالمسؤوليات الهائلة. واعتبرت أن انتخاب الحزب الجمهوري ترامب مرشحا باسمه خطأ تاريخيا.
وتابعت: حتى لو أكن مرشحة في الانتخابات الأمريكية، فإني سأفعل ما بوسعي للتأكد من أن ترامب لن يصبح رئيسا للبلاد لأنه سيقودها إلى سبيل خطرة”.
ورد ترامب على تصريحات كلينتون في تغريدات نشرها على موقع “تويتر”:”كلينتون المعوجة لم تعد تمتلك المصداقية، فلديها سجل من الفشل الكبير أثناء عملها السابق”.
وأضاف: “الشعب لن يسمح بأربع سنوات أخرى من عدم الكفاءة”، في إشارة إلى الانتقادات التي طاولت كلينتون أثناء عملها وزيرة الخارجية الأمريكية.