في ندوة نظمتها جمعية مفتشي وزارة المالية، وبجرأة مهنية واضحة، تحدثت مريم بنصالح رئيسة الكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب عن ضعف المغرب وهشاشته في مواكبة التطور والتمكين من الصعود.
وقالت إنه لا يمكن لدولة أن تحلم يباقتصاد مستقر بهذه الأجور الضعيفة.
وقالت إن المغرب لا يمكن أن يحصل سوى على أقل من نقطتين من بين 5 نقاط التي يمكن أن تؤهله ليكون اقتصادا صاعدا.
ففي مفاهيم الاقتصاديات الصاعدة لا بد أن تحقق مستوى جيد للتنمية البشرية.
وثانيا لا بد أن تتوفر على سوق داخلية نشيطة ونامية.
ثالثا لابد أن ينفتح اقتصادك على التجارة الخارجية،
رابعا لا بد من تحقيق مستوى جيد للتصنيع وتصدير المنتجات المصنعة.
خامسا لا بد من تحقيق ناتج داخلي خام.