عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن وفدا برلمانيا اوروبيا يمثل مختلف التيارات السياسية الاوروبية، قد حل بمدينة الداخلة أمس، إذ من المنتظر أن يجري عددا  من المحادثات مع مسؤولين مغاربة، تهم القضايا الكبرى المرتبطة بضفتي المتوسط.

هذه الزيارة التي تستمر إلى غاية السادس من شهر يونيو الجاري، يترأسها رئيس جمعية الصداقة المغربية الاوروبية “جيل بارنيو”، والذي أكد أنها زيارة تأتي لتقوية علاقات المغرب مع اوروبا.

وتأتي هذه الزيارة بعد يومين من وفاة قائد جماعة البوليساريو عبد العزيز المراكشي، والذي بادر عدد من الجهات السياسية الاسبانية بالتوجه نحو مخيمات تندوف للتعزية في وفاته، حسب ما أشار إليه المصدر.