تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة، أمس، من توقيف شخص، يبلغ من العمر 28 سنة، وذلك بعد ما تم ضبطه متلبسا بمحاولة الفرار بعد ارتكابه لعملية سرقة بالكسر داخل أحد المنازل.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن دورية تابعة لفرقة الدراجيين أوقفت المشتبه به عندما حاول الفرار بعد ارتكابه، رفقة شخصين آخرين، لعملية سرقة بالكسر من داخل منزل يحتوي على كمية كبيرة من المتلاشيات والألبسة القديمة، وذلك بعدما قاموا بتكبيل مالكه، الذي أصيب بكسر وجرح في الفم، بعدما حاول القفز من الطابق العلوي.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم العثور بحوزة المشتبه به ساعة توقيفه، على المسروقات وهي عبارة عن كيس يضم قطعا نقدية معدنية قديمة، وحقيبة تضم مسدسا ناريا قديم الصنع، و17 رصاصة من أنواع وعيارات مختلفة.
وأضاف البلاغ أن عملية التفتيش التي أنجزت بمنزل الضحية، الذي كان مسرحا لعملية السرقة، مكنت من العثور أيضا على شاحن للذخيرة يضم خمس خرطوشات، فضلا عن ثلاث رصاصات أخرى من بينها واحدة صوتية، وألبسة وحزام جلدي خاص بالصيد.
وذكر المصدر أنه قد تم وضع المشتبه به تحت الحراسة النظرية، كما تم الاحتفاظ بالضحية رهن الحراسة الطبية للمستشفى، وذلك للبحث مع الأول حول جريمة السرقة، والثاني حول ظروف وملابسات حيازته لهذه الأسلحة والذخيرة، كما ستبقى التحريات متواصلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بهدف توقيف باقي المتورطين في عملية السرقة.