عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تصريح جديد له اليوم، كشف وزير الاتصال مصطفى الخلفي أن رجال الأمن قد اصيبوا بالعشرات خلال أحداث العنف التي شهدتها الجامعة المغربية، خلال هذا الموسم الدراسي الجامعي.

وكشف الخلفي أن الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية “الشرقي الضريس” أوضح في تقرير جديد له، أن “العنف الجامعي حل في مستويات خطيرة غير مسبوقة تسيء للبلاد ولصورة الجامعة”، مؤكدا  أنه عنف “يصدر عن فصائل طلابية متطرفة محكومة بخلفية سياسية”.

وأكد الخلفي في معرض حديثه أن عدد رجال الأمن الذين اصيبوا إصابات متفاوتة، قد بلغ 83 رجل أمن خلال فترة سنة وأربعة أشهر فقط، مؤكدا أنه سيتم الحزم في التعامل مع الأحداث الجامعية التي يصاب فيها رجال الأمن.