ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” أن واقعة اغتصاب “بنادري” الفنانة الداودية المدعو “رضوان.ف” لابنته القاصر كانت فصولها قبل ثلاثة سنوات، وقد طفت إلى السطح بعد دخوله في نزاع مع زوجته في الآونة الأخيرة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن زوجة رضوان تقدمت بشكاية للمصالح الأمنية خلال الأسبوع الجاري، اتهمت فيها زوجها باغتصاب ابنتها ما نجم عنه حمل ليتم اعتقاله بتهمة زنا المحارم.

وأضافت المصادر ذاتها أن السبب الرئيسي للنزاع بين الزوجة والزوج “البنادري” تعود إلى رفض هذا الأخير تسجيل عقد الشقة التي تحصل عليها عقب هدم منزلهم بالمدينة القديمة باسم زوجته.