بعد الفضيحة الكبيرة التي هزت الوسط الفني الشعبي، أمس، بعدما أوقفت شرطة الدار البيضاء المسمى “رضوان الفوضى” عازف بفرقة النجمة زينة الداودية بتهمة اغتصابه لابنته، خرجت اليوم سيدة قيل انها زوجة العازف كذبت الرواية التي راجت مؤخرا في شريط فيديو.
و قالت الزوجة، إنه تم اعتقال زوجها على خلفية حادثة سير ارتكبها متسببا لأحد الراجلين في غيبوبة مضيفة أن نفسيتها اهتزت بعد تداول هذه الأخبار، خصوصا و أن زوجها لازال معتقلا.
و يذكر ان مصادر خاصة كشفت ل”ماذاجرى”، أن الفتاة كانت ضحية والدها، الذي اغتصبها أكثر من مرة، ما تسبب في حملها، مضيفة أن المتهم لم ينكر المنسوب إليه، حيث تم تقديمه أمام المحكمة الابتدائية، التي تنظر في هذه القضية التي تنضاف إلى سلسلة قضايا زنا المحارم التي شهدها المغرب في أكثر من مناسبة خلال الأيام القليلة الماضية