أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم، عن إجلاء أكثر من 5500 شخص نتيجة فيضانات ناجمة عن أمطار غزيرة هطلت في مناطق مختلفة بفرنسا، من بينها العاصمة باريس، مؤخرا.

وقالت الوزارة، في بيان: “أجلي في البلاد أكثر من 5 آلاف وخمسمئة شخص بسبب الفيضانات. ويشارك في عمليات الإنقاذ 885 عاملا من الهيئات المختلفة، فيما نفذت فرق إطفاء الحريق والبحث 10537 طلعة، منذ 29 مايو/أيار الماضي”.

وأكدت الوزارة أن الوضع غرب باريس وجنوب شرقها لا يزال معقدا، وأن منسوب المياه في شوارع بعض المدن الفرنسية ارتفع إلى مترين.

من جهتها، تتوقع هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية موجة جديدة من الأمطار في القريب العاجل.