علم موقع “ماذا جرى” ان السلطات الأمريكية ألزمت مرافقي جثمان محمد عبد العزيز بالانضباط للمساطر الصحية والتقنية والإدارية كاملة.
وكانت عائلة الرئيس الوهمي للصحراء تندوف قد سطروا برنامجا يستجيب للإجراءات الجزائرية التي خصصت طائرة لنقل محمد عبد العزيز كما اعلنت الحداد أسبوعا كاملا.
وقد اخبر مرافقو الجثمان بأن برنامج نقله ودفنه سيخضع لتعديلات جديدة فرضتها السلطات الأمريكية رغم تدخل السفارة الجزائرية، وبالتالي فلن ينقل الجثمان إلى العاصمة الجزائرية إلا يوم الجمعة لتتم مراسيم الدفن يوم السبت.