انضم الجيش الياباني يوم أمس لجهود البحث عن طفل يبلغ من العمر سبعة أعوام تركه أبواه في غابة كثيفة تأديبا له لأنه لم يكن مطيعا لهما. وانضم 75 فردا من قوات الدفاع الذاتي إلى 200 شرطي ومدني في البحث في الغابات الكثيفة في منطقة جبلية بجزيرة هوكايدو.
وقالت وكالة أنباء جيجي إن صيادا محليا انضم للبحث عن ياماتو تانوكا بعد العثور على آثار أقدام دببة في المنطقة التي اختفى فيها الصبي يوم السبت. كان والداه قالا في بداية الأمر إنه اختفى بينما كانت الأسرة تبحث عن نباتات تصلح للأكل.
وأبلغا الشرطة في وقت لاحق أنهما تركاه بجوار الطريق لتأديبه بعد أن كان يلقى الحجارة على الناس والسيارات. وقالا إنهما قادا سيارتهما لمسافة 500 متر لكن عندما عادا بعدها بدقائق كان الطفل قد اختفى.